*

ترمب يتوعد اردوغان بتدمير الاقتصاد التركي

 حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب نظيره التركي رجب طيب أردوغان في رسالة أرسلها إليه عشية الهجوم الذي شنت تركيا على الأكراد في شمال سوريا من أن يكون "مسؤولا عن ذبح الآلاف من الناس"، ملمحا في تهديد بالقول "أنا لا أريد أن أكون مسؤولا عن تدمير الاقتصاد التركي.. وسأفعل ذلك".
وفي لهجة خلت من المجاملات الدبلوماسية، بدأ ترمب رسالته بتهديد صريح، "دعنا نتوصل إلى اتفاق جيد"، مضيفا "سوف ينظر إليك التاريخ بشكل إيجابي إذا قمت بذلك بطريقة صحيحة وإنسانية، وسوف ينظر إليك الى الأبد بعكس ذلك إذا لم تحدث الأمور الجيدة".
ولفت ترمب إلى أن "اتفاقا عظيما" أمر ممكن إذا قام الرئيس التركي بمفاوضة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي الذي تصنفه تركيا على أنه "إرهابي".
وبعد ثلاثة أيام على سحب القوات الأميركية من المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا، وهي خطوة اعتبرت بمثابة ضوء أخضر لتركيا لتبدأ عمليتها العسكرية، أبلغ ترمب أردوغان بأنه "سوف يدمر اقتصاد بلاده إذا ما ذهب الغزو بعيدا".