نادي عجلون يتعدى دوره الرياضي والثقافي في أزمة كورونا

 تعدى نادي عجلون دوره الرياضي والثقافي، عندما توجه لتفعيل دوره في مساندة الجهات الرسمية في مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.
واعلن نادي عجلون وضع حافلته بتصرف الدفاع المدني، كما نشط في تشكيل اللجان واطلاق الحملات التوعوية التي تهدف إلى اطلاع المواطنين على تفاصيل فيروس كورونا وكيفية الاصابة به وطرق الوقاية منه.
واشار رئيس نادي عجلون رجائي الصمادي، إلى أن النادي وانطلاقا من دوره الوطني، يبذل جهدا كبيرا لمساندة اجراءات الجهات الرسمية، حيث وضع حافلته بتصرف المؤسسات الرسمية، خاصة الدفاع المدني الذي احتاج لاستخدامها في بعض الاوقات نتيجة الضغط الكبير الذي تعرضت له مديرية الدفاع المدني في عجلون، والتي تبذل جهدا كبيرا في هذه الظروف.
وقال الصمادي لوكالة الانباء الاردنية (بترا) أن النادي يواصل دوره في توعية المواطنين بخطورة الفيروس وضرورة الوقاية منه، وصولا إلى بر الامان، إلى جانب المساعدة في ايصال المساعدات للمحتاجين في مدينة عجلون، مطالبا المواطنين بضرورة الالتزام بالتعليمات الحكومية، لاختصار الوقت في العودة لحياة طبيعية.
وعبر رئيس نادي عجلون عن فخره بطريقة ادارة الدولة لملف كورونا، بفضل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني والجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة والقوات المسلحة الاردنية والاجهزة الامنية والكوادر الطبية.