مسيرة ومهرجان خطابي في بصيرا تأييدا لجلالة الملك عبدالله تجاه القدس والقضية الفلسطينية

 

امن اف ام . الطفيلة 

الملازم اول عمر المصاروة 


نظمت الفعاليات الشعبية والشبابية في لواء بصيرا اليوم مسيرة ولاء وانتماء وتأييد  جابت شوارع المدينة،رافقتها موسيقات الامن العام بعزفها عدد من الحان الاغاني الوطنية  وانتهت بمهرجان خطابي   عبر  فيه المشاركون عن  وقوف كل الأردنيين خلف جلالة الملك عبد الله الثاني في دفاعه عن حق الشعب الفلسطيني في أرضه وحق المسلمين والعرب في القدس والمقدسات الإسلامية. 

هذا ووقع المشاركون بالفعالية على وثيقة الشرف مؤكدين على دعمهم وتأييدهم لجلالة الملك في دفاعه عن القضية الفلسطينية. 

 

واشتمل المهرجان على كلمات  وقصائد شعرية أكدت في مضمونها على عروبة القدس وقيمتها لدى الأمتين العربيه والإسلامية مشيرة إلى  الجهد الدؤوب الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين في الدفاع عن الحق العربي في فلسطين واعتبار القدس خطاً أحمر لا يقبل المساس.


 ودعى المتحدثون الى لم الشمل والاصطفاف خلف الهاشمين باعتبارهم الوصي الشرعي على القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية .


 وفي كلمات لهم في المهرجان أكد المتحدثون أن الاردن بقيادته الحكيمة دائما ما يثبت في كل المحن والشدائد معدنه الأصيل وثباته على مواقفه مهما كانت الظروف والمؤامرات التي تحاك ضده ورغم كل المشككين الذين يصطادون في الماء العكر ويحاولون طعن الوطن ، معتبرين هذه الوقفات المشرفة من ابناء الوطن تجسد التلاحم بين القيادة والشعب و تطابق المواقف اتجاه كل القضايا الوطنية والقومية وخصوصا القضية الفلسطينية والقدس  ووقوف الاردنيون خلف الملك والقائد .


وأشاروا ان هذه المسيرة تحمل   رسالة للجميع والعالم كله ان الاردنيينلن  يتخلوا عن القدس والمقدسات ، وهي  دليل على هذا التلاحم والتأييد المطلق لجلالة  الملك عبد الله الثاني في مواقفه القومية والوطنية المشرفة .


ورفع المشاركون يافطات تأييد لجلالة الملك عبد الله الثاني ومواقفه المشرفة متضمنة شعارات الدعم والتأييد لجلالة الملك في مواقفه البطولية في الذود عن الحقوق العربية والإسلامية في فلسطين والقدس ، مشيرين إلى أن هذه المسيرة المباركة التي جاءت بمشاركة مختلف أبناء لواء بصيرا من داخل وخارج الواء   لتكون صخرة مدوية من أبناء الوطن ووقفة عز لنقول جميعا صوت واحد اننا " معك سيدنا " مهما كانت الظروف والمحن لنتجاوزها متلاحمين على قلب رجل واحد ، وهي رسالة للعالم ان الشعب  خلف قيادته المقدرة في دفاعها عن قضايانا المصيرية .
وفي حديث لمندوب الاذاعه مع  منظم الفعالية الدكتور حفظي العوضي اشار بان هذه الفعالية جاءت بجهود فردية من ابناء عشائر السعوديين في اللواء للتأكيد على دعمهم وتأيدهم للقيادة الهاشمية في دفاعة عن القضية الفلسطينة ورفضهم لصفقة القرن ودعى جميع ابناء الوطن بالالتفاف حول القيادة الهاشمية .